الأحد، 24 يونيو، 2012

الويجا وسيلة لاتصال بالعالم الاخر

لعبة ويجا وسيلة الاتصال بالعالم الاخر

يحلم العديد من البشر بالتواصل مع العالم الآخر،و يودون لويعرفو مصيرمن فارقوا هذه الدنيا الفانية إلى العالم الآخر، ماذا حدث لهم يا ترى بعد الموت ؟ وأين انتهى بهم المطاف ؟ .. أسئلة حائرة لا تجد أمامها سوى صمت القبور المطبق، فالموتى كما تعلم عزيزي القارئ لا يثرثرون كثيرا، ربما لأنهم حائرون مثلنا في إيجاد وسيلة لإيصال أصواتهم إلى عالمنا. غير أن سكوت الموتى الأزلي لم يفت في عضد بعض الفضوليين الذين راحوا يفتشون عن وسائل للاتصال بالعالم الآخر وتعتبر لعبة ويجا هى احد هذه الوسائل فى الاتصال بالعالم الاخر 


 مما لا شك فيه أن لعبة الوﻴجا هي الأكثر شهرة في العالم من بين ألعاب الخوارق ، ويعود ذلك بالأساس إلى إمكانية العثور عليها في أي متجر للألعاب المنتشرة في أمريكا (بحسب علمي: محظور إستيراد تلك اللعبة في الدول العربية ودول أخرى عديدة). وهي النسخة التجارية من "لوحة التحدث" وأحد أشكال الكتابة التلقائية Automatic Writing ومنها أيضاً طريقة إستحضار الأرواح بطريقة السلة . ويرجع إستخدام لوح الويجا إلى عدة قرون مضت.

تكون الوﻴجا بالنسبة لأولئك الذين لم يعتادوا عليها لوحة لعب مطبوع عليها الحروف الأبجدية وكلمات "نعم" و "لا" و "وداعاً". حيث يقوم اثنين من المشاركين بوضع أصابعهم بخفة على سهم أو مؤشر صغير يسمى بلانشيتو Plancheto ، ثم يقومان بطرح أسئلة ثم يبدو المؤشر وكأنه ينزلق بطريقة سحرية حول اللوحة آتياً بالأجوبة !

ومع أن البعض أكد على أن حركة المؤشر ليست سوى نتيجة لجهد غير إرادي من قبل المشاركين أو رد فعل إنعكاسي فقد انضم العديد من أعضاء الجماعات الدينية المختلفة إلى الباحثين في خوارق ما وراء الطبيعة محذرين بأن لعبة الوﻴجا ربما تفتح باباً إلى مملكة الأرواح. وكما يقولون فإن قوى الظلام والشر يمكن أن تدخل إلى البعد الخاص بنا من خلال ذلك الباب وأحياناً يترافق ذلك مع عواقب سلبية تقشعر لها الأبدان.

ونظراً لهذا الأثر السلبي المحتمل ، ينصح العديد من الباحثين بأنه لا ينبغي استخدام لعبة الوﻴجا تحت أي ظرف من الظروف ويقول آخرون بأنه يمكن استخدامها بأمان إذا تم "التحصن" بالأدعية والصلوات بشكل سليم قبل وبعد إستخدامها أو إذا ما استخدمت عن دراية بعد الإلتزام بتوجيهات معينة.

فكرة لوح ويجا :
لقراءة الموضوع بالكامل ادخل على الموقع الجديد لحياة غامضة من هنا 

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

عبر عن رايك وشاركنا بيه رايك يهمنا ..
ولكن الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية