الثلاثاء، 7 مايو، 2013

نقطة تحول لان تكون عبقرى


كل شئ يتغير بمرور الوقت .فلا شئ يبقى كما هو .فالدول تتغير والعادات تتغير والنظم تتغير 
ولا شئ يبقى على حاله. حتى الانسان يتغير فانا وانت عزيزى القارئ عرضة للتغير على مستوى الشخصية والسلوك ونمط الحياة ويرتبط عادة هذا التغير بحدث و تجربة او موقف صادم فى حياتنا
فيعتبر هذا الحدث فى وقتها هو نقطة تحول فى حياتنا ويمكنا ان نضرب الكثير من الامثلة فى حياتنا اليومية على مواقف غيرت فى شخصيتنا الكثير وقلبت كيانا من حال الى حال وهذا ما سنتحدث عنه فى هذا المقال .. كيف يمكن لانسان ان تتغير مجرى حياته راسا على عقب وان يتحول الى انسان لا يمت الى ماضيه بصلة

تعالو معا نتامل فى  عظمة العقل البشرى !!


حولته هالة الى عبقريا فى جميع مجالات الحياة

قبل عدة سنوات شاهدت فلما أسمه الظاهرة (Phenomenon )، قصة الفلم تدور حول ميكانيكي بسيط يدعى جورج (الممثل جون ترافلوتا) كان يقف في إحدى الليالي وسط ميدان البلدة الخالي متطلعا إلى السماء حينما شاهد نقطة بيضاء تتحرك بين النجوم، وبلمح البصر تحولت تلك النقطة إلى هالة من نور هوت نحوه بسرعة كبيرة فأطاحت به أرضا وأفقدته وعيه. تلك الحادثة شكلت نقطة تحول فارقة في حياة جورج، فهذا الميكانيكي البسيط أستيقظ من إغماءته ليجد نفسح عبقريا في جميع مجالات العلم والحياة، أصبح ذكاءه خارقا، وصار بإمكانه استيعاب كميات كبيرة من المعلومات خلال فترة قصيرة، وأصبح قادرا على صياغة أفكار وابتكارات جديدة، وأمتلك حتى القدرة على تحريك الأشياء عن بعد!. وأتضح لاحقا بأن قدرات جورج الخارقة لم تحدث بسبب معجزة كما كان يظن، وإنما بسبب ورم سرطاني أثر بنحو ما على أداء دماغه وحوله إلى إنسان خارق.

حولته ساعقة لان يقرا افكار النساء

اكيد معظم القراء قد شاهد فيلم what women want والذى يتحدث عن  نيك مارشال و هو الذى يقوم بدوره ( ميل قيبسون ) مدير اعلانات فى شركة سلون كيرتيس , تنقلب حياته عندما تحصل معه حادثة تجعله قادرا على قراءة افكار النساء تجعله هذه القدرة قادرا على معرفة الكثير من المعلومات عن النساء و تفكيرهن
قصص هذه  الافلام خيالية طبعا، لكنها أثارت في نفسي أكثر من تساؤل حول إمكانية أن يكتسب الإنسان ذكاء ومواهب خارقة هكذا بصورة مفاجئة مثل جورج ونيك في هذه الافلام ؟ .. تصور أن تغدو نابغة في الفيزياء والرياضيات والحاسوب .. أن تتحول بين ليلة وضحاها إلى فنان بارز في الموسيقى والرسم والنحت .. أن تصبح خطيبا مفوها أو شاعرا مرهف الحس .. أن تمتلك القدرة على التحدث بأكثر من لغة ..ان تستطيع ان تقرا افكار النساء ..او ان تستطيعى ان تقراى افكار الرجال .. يا لها من أحلام رائعة داعبت خيال الكثيرين منا حتما .. لكن هل هي ممكنة التحقق فعلا ؟ .. 
دعونا نبحث عن الجواب معا في القصص التالية ..
لقراءة باقى الموضوع بالكامل ادخل على الموقع  الجديد لحياة غامضة من هنا

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

عبر عن رايك وشاركنا بيه رايك يهمنا ..
ولكن الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية