الخميس، 11 أبريل، 2013

مدينة ماشو بيشو الضائعة .. شعب الانكا



اشهر مدينة ضائعة فى التاريخ مدينة ماشو بيشو
في القرن السادس عشر غزا الأسبان إمبراطورية الانكا فقتلوا الآلاف و سرقوا الثروات الطائلة و اجبروا الشعب ‏على التخلي عن ثقافته و تقاليده و خلال فترة قصيرة سقطت جميع مدن الإمبراطورية بيد الغزاة إلا واحدة ‏احتجبت خلف الغيوم و الأدغال الكثيفة فتحولت إلى أسطورة بحث عنها الطامعون بالذهب لقرون بدون جدوى , ‏لكن عام 1911 وتحديا يوم 24 يوليو كان العالم على موعد مع صبي صغير من أحفاد الانكا ليميط اللثام عن سر المدينة الضائعة التي ‏تحولت الى واحدة من أغرب المدن في تاريخ البشرية.‏

مدينة معلقة تقبع بين السحاب على ارتفاع 2430 متر

لا احد يعلم على وجه الدقة من أين أتى الانكا (Inca ) فقد ظهروا فجأة في القرن الثاني عشر الميلادي ليؤسسوا مملكة قوية مركزها البيرو و عاصمتها مدينة كوزكو التي تقع على ارتفاع 3980 متر (1) فوق مستوى سطح البحر ,  ثم توسعوا تدريجيا ليحكموا إمبراطورية مترامية الإطراف تمتد من جنوب كولومبيا شمالا و حتى شيلي و الأرجنتين جنوبا و تعتبر السيطرة على جميع هذه الأراضي الشاسعة أعجوبة بحد ذاتها إذا ما علمنا بأن الانكا لم يستعملوا العجلات و الخيول و لم يعرفوها (2) و لكنهم عوضا عن ذلك قاموا بإنشاء شبكة طويلة من الطرق تمتد لمسافة 3250 ميل لتربط مقاطعات الإمبراطورية الأربعة مع بعضها و تسهل نقل المسافرين و البضائع و أوامر الحكومة بسرعة , و الى جانب تطورهم في مجال الإدارة و البناء فقد تميز الانكا أيضا بنظامهم الاجتماعي القائم على المساواة فالأراضي و الموارد الطبيعية كانت مملوكة للدولة و توزع على أفراد الشعب للعمل بها مقابل دفع الضرائب و هو نظام اقرب ما يكون إلى الاشتراكية لكن هذا لا يعني ان الانكا لم يعرفوا الفوارق الطبقية فقد كانت هناك طبقة عليا غنية من النبلاء و رجال الدين.
لقراءة باقى الموضوع ادخل على الموقع الجديد لحياة غامضة من هنا

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

عبر عن رايك وشاركنا بيه رايك يهمنا ..
ولكن الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية