الخميس، 31 يناير، 2013

قصة حب ووفاء خالدة .. تاج محل

يسميه الهنود "قصيدة المرمر" و هو كذلك بالفعل , فأحجاره تنطق بأجمل و اصدق ما يمكن ان يقوله العاشق ‏الولهان لحبيبته و قبابه الساحرة تروي للأجيال عن قصة حب و وفاء خالدة , انه تاج محل , درة من درر الفن ‏الإسلامي و العالمي و احد عجائب الدنيا السبع الجديدة , قصر ابيض يبدو من بعيد كأنه يطفو في الهواء فيعيدك ‏بالزمن الى أجواء ألف ليلة و ليلة و حكاياتها السحرية و لا تملك الا ان تقف مشدوها أمام أبهته و جماله.‏

درة من درر الفن الاسلامي استغرق بنائها اكثر من 20 عاما

صورة لتاج محل التقطت من الحديقة الامامية المواجهة

في القرن السادس عشر الميلادي كانت إمبراطورية المغول في الهند في أوج عصرها الذهبي و امتد سلطانها ليشمل تقريبا كل مساحة الهند الحالية بالإضافة الى باكستان و أفغانستان و خضع لها العديد من الشعوب و الثقافات و الأديان المختلفة , و رغم ان أباطرة المغول في الهند كانوا مسلمين الا انهم اتسموا بالتسامح الديني فازدهرت البلاد في عهدهم و امتزجت الحضارات و الثقافات المختلفة لتنتج مجموعة رائعة من  الآثار الفنية و المعمارية الرائعة , ربما يكون اجملها و أكثرها رسوخا في الذاكرة العالمية هو ضريح تاج محل الواقع على ضفاف نهر جومينا في مقاطعة آجرا الهندية , فبالإضافة الى روعة بناءه و لطافت شكله و تصميمه فأن القصة التي ارتفع بنانه لأجلها تضفي عليه المزيد من الجمال و تلفه في هالة من الرومانسية الحالمة.
لقراءة الموضوع بالكامل اضغط على موقع حياة غامضة الجديد هنا

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

عبر عن رايك وشاركنا بيه رايك يهمنا ..
ولكن الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية