الجمعة، 21 ديسمبر، 2012

شبح العرس

عندما كان عمري12سنة كنا نسكن في مدينةامدرمان في بيت صغير قرب اهل والدي وكان بيتهم كبير جدا مبني بنظام الحيشان يعني كل غرفتين وفراندا امامهم حوش يفصل بين كل الاقسام حيط او خلفية قسم آخر وكان عندهم بابان للشارع واحد حديدي كبير لا يفتح سوي في مناسباتنا فرح او عزا والآخر مصنوع من السنط يستعمل للدخول والخروج ويقفل من الداخل فقط وعندهم كلبان للحراسة يطلقان ف الحوش ليلا

 في فصل الصيف كان هناك عرس ف الحي وكالعادة يذهب كل نساء الحي والشباب لبيت العروس لإحضارها لبيت العريس في زفةكبيرة طبول وزغاريد وزمامير العربات ذهابا وايابا.. كان بيت العروس بعيدا في منطقةسوبا فذهبت امي واهل والدي وتركونا انا واختي الصغري وقريبة لنا في نفس عمرنا تركونا ف حراسةجدتي وكانت هناك سيدة يقال انهاليس لها احد يحن اهلي عليها مع طفلها ذي ال4أو5سنة حينها وسندعو هذه السيدة( س). تركت س ولدها معنا وذهبت للعرس .بعد ان تعشينا بقينا نتونس حتي نمنا في الحوش.نمت ف سرير لوحدي واختي وقريبتي م مع بعض وفي وسطنا سريرصغير لطفل س أي ان السرر متلاصقةونامت جدتي ف سرير وحدها ليس بعيدة عنا..ايقظتني م قائلة: شوفي س نايمة قرب طفلها والسرير صغير عليها..خليها ترقد معك سريرك واسع.جلست ضامة ساقي مبعداهم ونظرت فإذا ب س فعلا نايمه مع طفلها وتقلبت متدحرجة الي جواري وكان جسدها رخوا مترهرج واستوت متمددة وواصلت شخيرها..إلتفت لقريبتي اسألها:متي رجع جماعةالعرس فانها كانت معاهم؟أجابت: لا ادري،سألتها:لماذا لم يوقظونا لنذهب بيوتنا؟ اجابت:لا ادري.بقيت حائرة جالسة اتساءل وحقيقة قلقت جدا لأن طريق سوبا مشهور بحوادث السير.هل حدث حادث فذهبوا للمشفي؟ هل عاد جزء من الاهل؟ اين امي؟ادرت وجهي إلي س ايقظها وكانت تشخر كالخوار أناديها تجيبني:أممممم وأسألها: اين امي؟تواصل شخيرها اعود اناديها تجيب:أمممم. سألتها:متي رجعتم.واصلت شخيرها. كنت اتأمل وجهها علي ضوء القمر ولا ادري لماذا  خفت منها احسست بنفور قوي من البقاء قربها فانتقلت جوار طفلها ف السرير الملاصق وبقيت افكر..بعد قليل احسست كأن س نهضت من سريرها او تقلبت ففتحت عيني وكان سريرها فارغ      نبح الكلبين بشدة رفعت رأسي لأنظر كان الحوش فارغا منها وكان الكلبين يطاردان شي غير مرئي ولا ظل له يقفزان عليه ويدوران حوله حتي وصل إلي حمام شعبي ف آخر الحوش قفزت الي سرير قريبتي واختي اصرخ:قوموا شوفوا س مشت وين؟قريبتي قالت: ربما ذهبت الي الحمام فأصريت عليها لاالالا قومي فتشي عنها.أختي ايضا جلست تتساءل اين باقي اهل البيت؟اصريت علي قريبتي ان تبحث عنها ف كل اقسام البيت لأنها لم تكن ف الحمام..ولم تجدها وكان باب الأشارع مغلق من الداخل.لم نوقظ جدتنا لأنها كبيرة جدا ف السن اضأنا كل الانوار وجلسنا ثلاثتنا خائفون وبعد قليل سمعنا صوت الغنا والطرب عاد جماعةالعرس فتحت قريبتي الباب وجاءت س داخلة معهم بثوب السهرة
  لم تحملني قدماي كنا نقول لها انتي كنتي هنا قبل شوية فتضحك وتقول هل جننتم يابنات؟بعد هذه الحادثة توقفت عن الذهاب لأهل والدي لسنوات وقريبتي هذه قابلتها منذ فترة وذكرتها بهذه الحادثه قالت ربما كنا نتخيل.لكن انا واثقة من كل ماشاهدت وسمعت وحدث.. بعد هذه الحادثه ذهبت بي امي الي كذا شيخ لأني صرت لا انام وحدي أو ف ظلام ومازلت في عمر40عاما اترك النور مضاء وانام مع اولادي تاركة زوجي بمفرده لأنه يطفي النور                         
                                                   ايمان ازهرى /السودان/40 سنة

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

عبر عن رايك وشاركنا بيه رايك يهمنا ..
ولكن الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية