الاثنين، 23 يوليو، 2012

التدرب على التنويم المغناطيسى

التنويم المغناطيسي والتنويم بالايحاء مرادفان لمعنى واحد ولا بد ان هذه الكلمات مرت على اذهاننا والقيت على مسامعنا من قبل البعض يعتقدون بانه خيال لا اساس له والبعض الاخر يؤمنون بحقيقته اليكم ما تحتاجون معرفته بهذا الخصوص
اولا: العقل الباطن والعقل الواعي يتواصلان
ما أهمية تواصل العقل الباطن والواعى:


إذا عرفنا أن العقل الباطن يمثل حوالى
90% فإن أى خلاف بين الواعى والباطن يكون غالبا لصالح العقل الباطن. والعقل الباطن يمثل بنك المعلومات والذكريات والرغبات والعادات..

والعقل الباطن قادر على تسجيل
50 لقطة فى الوقت الواحد، على خلاف العقل الواعى الذى يدرك لقطتين فى الوقت الواحد لا أكثر.

وعلى سبيل المثال فإنك عندما تتحدث إلى آخر فإنك تركز
" العقل الواعى " فى كلامك أو كلامه وقد تكون اللقطة الثانية رؤيتك لعيناه. أما العقل الباطن فيسجل إضاءة الغرقة ودرجة حرارتها ولون ملابسه، وأى ضوضاء خارج الغرفة وغير ذلك. ومشكلة العقل الباطن هو ترتيب الأشياء بأى شكل او دون منطق
إن علم
أو العلاج بالإيحاء يرجع إلى عهد القدماء المصريين عندما كانت هناك معابد النوم أو ما يسمى بالنوم العلاجى.على


وإذا اردنا التسمية الواضحة باللغة العربية فهو علم الإيحاء الذاتى.







وحتى تكون الصورة أكثر وضوحا فإننا جميعا نمر بحالات اليقظة والنوم ويرسل المخ موجات كهربائية تحدد درجة اليقظة أو النوم التى نكون عليها و
هى أربع درجات:



أولا: البيتا وهى حالة اليقظة ويرسل المخ موجات حوالى 14 موجه / ثانية (28-14) .


ثانيا: الألفا: وهى حالة ما قبل النوم أو نهاية النوم أو حالة احلام اليقظة، ويكون الشخص واعيا تماما ولكن فى حالة استرخاء شديدة. ويرسل المخ 8 موجات/ ثانية (13-7)


(T= 6-3, D= 3-0) : و ثالثا: الثيتا والدلتا هى حالات النوم الكامل وموضوعنا هنا يتركز فى الوصول إلى حالة الالفا بإرادتنا فى الوقت الذى نرغبه. وتتميز حالة الألفا بأنها أعلى مرحلة يتواصل فيها العقل الباطن والواعى.






إحداث الإيحاء: (الوصول لحالة ألفا )
بالطرق البسيطه
هناك عدة طرق لإحداث حالة الألفا والطريقة التى تنجح مع شخص قد لا تنجح مع الآخر وتلك الطرق تتلخص فيما يلى:

1- التحديق بالعين أو بمعنى آخر إجهاد العين وذلك مثل تركز النظر - دون إغلاق الجفن - على نقطة أعلى من مستوى النظر أو التركيز على صورة .

2- إجهاد عقلى مثل العد من 100- 1 مع إنقاص العدد 3 فى كل مرة بمعنى 100- 97 - 94 - .... الخ

3-
الاسترخاء الجسدى التدريجى المتزايد

4-
استرخاء عقلى بالتخيل مثل أن تتخيل أنك جالس وحدك فى مكان محبب اليك

5-
فقد الاتزان : مثل الكرسى الهزاز
*
كل ما ذكرناه آنفا هو نماذج يحتاج إليها الإنسان





طرق المتخصصين
أولا : يقول أحد المتخصصين في هذا المجال إذا أردت تنويم أي شخص فاني أضع شمعه مشتعلة على علو مرتفع بحيث يكون هناك جهد للنظر أليها وأطلب من الشخص النظر إليها علماً بأنه يطلب من الشخص إبقاء فمه مفتوح بمقدار( 2-3 سم) بحيث يكون اللسان ملامس للأسنان السفلي وبعد ثلاث دقائق أقوم برفع يدي اليسرى فوق القسم الخلفي من رأس هذا الشخص و أقوم بتمرير أصابعي المفتوحة للأسفل على طول الأعصاب الفقرية وبعد ذلك أطلب من الشخص أن يغلق عينيه
.


ثانياً : وهناك طريقة أخرى وهي كما يقول أن أجعل الشخص يضغط بقوة على يدي وأقوم أنا بالتحديق بسرعة في عينيه هذه المفاجأه تدفعه إلى الإرتداد ويظهر ذلك في عينيه

ثالثاً : أما الطريقة الأخرى وتسمى طريقة ( دوناتو ) يطلب من الشخص الركوع أمام منفذ التنويم والنظر في عينيه بثبات ويضع المنوم راحة يده على جبهة الشخص ويميل رأسه للخلف ويستمر التركيز على عيني المنوم بحيث أنه إذا أراد إرجاع رأسه للأمام فان نظرة المنوم تؤثر عليه ويتطلب التنويم المغناطيسي إلى مكان هادئ.

وطبعاً من المعروف أنه ليس أي شخص يستطيع التنويم مغناطيسياً فهذه الطرق تحتاج إلي أشخاص متدربين ولهم قدرة على التركيز وللمعلومية فإن التنويم المغناطيسي ليس فقط للناس حيث أن المنومين المتمكنين يمكنهم تنويم الحيوانات!!!!



هل كل شخص قابل للتنويم؟


نعم ، كل شخص قابل للتنويم والاستثناءات الثلاثة هى:
-
شخص لا يرغب
-
شخص بمعدل ذكاء منخفض للغاية
-
شخص يعانى من مرض نفسى شديد
.

ما هو الشعور أثناء التنويم؟

عادة ما يصاحبه إحساس سعيد بارتخاء جسمانى، لكن رغم ذلك يظل عقلك واعيا
تماما لكل ما يحدث. وقد يحدث احساس خاطئ بالوقت، فقد تمر عليك أربعون
دقيقة وكأنها عشرة دقائق فقط. وقد لا يتعدى شعورك الإحساس بالاسترخاء فى
كرسى مريح مع كتاب شيق، وهناك بعض القدرات التى تتحسن أثناء التنويم،
مثل التذكر التخيل، التأثر



ماذا يمكن ان يحقق هذا التنويم؟

1 -
بلوغ مرحله الصفاء والخيال والحريه من حواجز العقل الواعى الناقد.
2 -
برمجه العقل الباطن لمقاومه مرض موجود او امراض.
3 -
حسم بعض الصراعات الداخليه النفسيه.
4 -
برمجه الجسد على التكييف مع الالام الطارى
.  
5 - برمجه العقل الباطن على الاسترخاء والهدوء والشعور بالسلام الداخلى.
6 - التغلب على العصب والعصبيه.
7 - مواجهه انواع المخاوف.
8 - البرمجه على السعاده والتخلص من الاكتئاب والضيقه المستمره.
9 - التخلص من الوساوس التسلطيه والافعال القهريه.
10 - برمجه العقل الباطن على الاهداف اللاستراتيجيه.


تطبيقات التنويم الإيحائيبعض


تخفيض الوزن
الإقلاع عن التدخين
تطوير الذات
تحسن التركيز
تطوير عادات الدراسة
التهيؤ للاختبار والتغلب على قلق الاختبار
تحسن القدرات الرياضية
تسريع القراءة
تحسين الإبداعية
تحسين أداء البيع
التنويم الذاتي
الثقة بالنفس
التسويف والمماطلة

لا بد من اننا توصلنا الى ان التنويم بالايحاء حقيقه علميه مفيده في احيان كثيره

صوره3
وهذا النوع من التنويم لا يفقد فيه المنوم الوعي ولا يخرج شيئا من اسراره ولا يتم التحكم به او السيطره عليه انما تكون وظيفه المنوم ارشاديه بحته لمساعدته على الاسترخاء والتركيز ومعالجه بعض الامور
وهي اشبه بجلسه عند الطبيب النفسي


لكن هذا ليس كل شيء
فهناك نوع اخر من التنويم المغناطيسي الذي يفقد فيه المنوم الوعي ويتم السيطره تماما عليه
وقد يقوم بأمور خارقه لقوانين الطبيعه
ورأى الدين في هذا النوع انه حرام واعتقدو بانه يدخل في حكم السحر لانه يتم فيه الاستعانه بالشياطين

ولا اجد متسعا لذكر الفتاوى بالنص فنحن لسنا بصدد الحديث عن هذا النوع
لذا علينا التفريق تماما بين الفكره الخياليه التي ترسخت في اذهاننا عن التنويم الذي يمكن القيام بالامور الخارقه والتنويم الاشبه بالاسترخاء التام

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

عبر عن رايك وشاركنا بيه رايك يهمنا ..
ولكن الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية