الاثنين، 23 يوليو، 2012

التنويم المغناطيسى الذاتى

ن التنويم المغناطيسي الذاتي قد يعتبر كأفضل وسيلة للاسترخاء والسيطرة على الضغط النفسي والتوتر العصبي والاجهاد التي تكبح بأغلبية الأشخاص لفترات متفاوتة المدى وتزعجهم وتنغص حياتهم وتصبغها بغشاء أسود وتقودهم إلى اليأس والاكتئاب وتؤثر على صحتهم العامة مسببة فرط الضغط الدموي وحالات طبية أخرى يمكن السيطرة عليها باستعمال تلك الوسيلة البسيطة التي يمكن القيام بها في البيت أو حتى في العمل لبضع دقائق بعد أن يتعلمها المرء ويتدرب عليها ويمارسها لبضعة أيام وتقوم هذه الوسيلة على خطوات بسيطة يمكن لأي شخص مدرك ان يتعلمها بسهولة.


1- اختر وضعاً مريحاً مثل الاستلقاء على السرير لمدة 10دقائق على الأقل بعيداً عن أي مؤثرات خارجيه.


2- اغمض عينيك وركز على إرخاء كامل جسدك من الاقدام إلى الرأس.


3- ابتدأ باسترخاء قدميك واصابعهما وردد لنفسك كلمة "استرخي" مراراً حتى تشعر بوخزة دفء في كل عضلة من عضلات جسمك ابتداءً من القدمين وتابع الاسترخاء مهما حصل لأن مع مرور الزمن ستزيد طاقتك على ذلك.


4- عندما تشعر باسترخاء كامل لقدميك حافظ على تركيزك الفكري على ارخاء باقي أجزاء الجسم والشعور بزوال أي توتر عصبي يرتابك.


5- تابع مسيرتك وركز على عضلات الأرجل والكاحلين وعضلة الساق والركب والبطن والصدر والظهر.


6- اشعر باللذة عندما يزول التوتر والانكماش من كل أجزاء جسدك.


7- عندما تصل إلى الصدر حاول التنفس ببطء وعمق واستنشاق الهواء وزفره بسرعة مسترخية ومنتظمة حتى تشعر

بالاسترخاء التام.

8- بعد استكمال تلك الوسيلة على كل أجزاء جسمك اعد استعمالها مرة ثانية وبسرعة متزايدة مع التركيز على الأجزاء الكاملة في جسمك مثل الاقدام والأرجل والذراعين والبطن والصدر والوجه والرأس مع شعورك بدفء عارم يغمر جسدك وتركيز تفكيرك على ذلك الشعور مع تكرارك لنفسك بوجوب الاسترخاء خصوصاً عندما تصل إلى الصدر وتستعمل التنفس العميق والمنتظم.


9- بعد حصولك على حالة استرخاء كاملة وعميقة حوّل أفكارك بعيداً عن الروتين المألوف وابعد عنك كل الهواجس والاضطرابات الفكرية واقترح على نفسك أمنية تستطيع تحقيقها عندما تستيقظ تماماً من تنويمك المغناطيسي الذاتي فتردد مثلاً انك ستستطيع القيام بمشروع خاص وصعب بنجاح وحماسة وانك ستحول أي شعور بالغضب بشعور بالمحبة والثقة تجاه نفسك والآخرين ومعاملتهم بكل محبة ورفق ومسامحتهم لاخطائهم ومسامحة نفسك والتعالي على الحقد والضغينة. عليك أن تردد تلك الاقتراحات عدة مرات اثناء التنويم المغنطيسي الذاتي.


10- حاول تلك الوسيلة الفعالة والسهلة وستحصل على نتائج ممتعة ومرضية خصوصاً إذا ما استعملتها مرة ومرتين في اليوم وتذكر انه كلما ثابرت عليها كلما اصبحت سهلة بحيث انك ستتمكن بعد بضعة أسابيع بالاسترخاء التام بسرعة وفي أصعب الظروف.


الخلاصة:

التأمل والاسترخاء أجزاء من مخطط للحفاظ على الصحة العاطفية والجدية وجودة الحياة وقد تساعد على استرجاع الشباب المفقود وحتى إطالة الحياة، بعون الله سبحانه وتعالى وتحسين القدرة على التركيز والاستمتاع. والتنويم المغناطيسي خاصة تستعمل قدرة الايحاء في عدة مراحل أو ظروف حياتية للتنعم بحياة رغيدة والتغلب على التوتر الفكري والهواجس واليأس والقنوط والاستمتاع بحياة ممتعة مملوءة بالسعادة والهناء 

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

عبر عن رايك وشاركنا بيه رايك يهمنا ..
ولكن الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية